الخميس، 18 سبتمبر، 2014

#ذكرايات









عن .. نزولنا قبل بداية الدراسة بفترة علشان نشترى هدوم المدرسة.. بنى , رمادى ,كحلى

عن .. جزمة المدرسة السودا ام رباط والشراب الابيض ابو دانتيل

عن .. شنطة المدرسة الجديدة والزمزمية 

عن.. الصحيان بدرى وسماع الراديو كل يوم على اذاعة البرنامج العام ساعة الفطار وصوت فؤاد المهندس وهو بيقول كلمتيين وبس

عن .. وقفة الطابور وتحية العلم ونتسابق على مين يلحق يقعد فى التختة الاولى ولا تحت الشباك

عن الكراسات الجديدة اللى بيطلبها كل استاذ باشكال مختلفة والوان جلادتهم

عن.. الكتب الجديدة وريحتها الحلوة

عن.. اذاعة الصباح وكل المدرسة واقفة بتسمعك

عن.. اول مرة نلبس الحجاب الابيض فى المدرسة

عن.. الكتابة على التخت 

عن.. جرس الفسحة وكانتين المدرسة 

عن .. هيييييييه اللى بنقولها واحنا مروحين

 

هناك تعليق واحد:

P A S H A يقول...

:)
- عن السبق على مين يلحق آخر تختة

- ما كانش حد بيقف طابور في ثانوي لأننا كنا بنروح (ده لو رحنا يعني) متأخرين .. فالمدير كان بيوقفنا طابور قدام باب المدرسة واللي عاوز يخش يشتري منه باكو شمعدان لأنه كان عنده محل بقالة

- عن الحكم الذاتي اللي ما كانش بيخرج من فصلنا طول السنة وكنا مقضينها طول اليوم في الحوش وفوق السطوح أو في المكتبة ولما كنا نحب ننام كنا ندخل الفصل

- عن التزويغ من المدرسة (للأسف أنا اتعلمت التزويغ على كبر وأنا في خامسة ابتدائي)
- عن إنذارات الفصل اللي كنا بنستلمها بنفسنا من شئون الطلبة والموظفة تحلفنا أننا نديها لبابا في البيت

- عن كتب المدرسة الجديدة اللي كانت بتفضل جديدة لآخر السنة وورقها ملزق في بعضه علشان ما اتفتحتش

- عن كشاكيل المدرسة ؛ أقصد كشكول المدرسة هو كان كشكول واحد للشلة كلها كنا بنكمره جوه البنطلون علشان نحسب فيه نتيجة الدومنة ع القهوة

- عن أستاذ مهروش كان عندنا في تانية ثانوي قعد يجري ورا واحد زميلي ؛ من جوه الفصل لسطوح الجامع لسطوح مبنى جنب المدرسة لجراج للشارع العمومي مسافة طويلة تقريبا تلات محطات أتوبيس !! وكل شوية المدرس يتعب ويقف علشان يرتاح فزميلي يروح واقف هو كمان مستنيه لحد ما ياخد نفسه وبعد كده يجريه وراه تاني ؛؛ والفصل كله كان بيجري ورا الأستاذ بزفة في الشارع وبنستفزه علشان يكمل جري إييييييييييه
الكلام ده من عشرين سنة بالظبط :))