الجمعة، 31 أكتوبر، 2014

على الهامش 35









عندما نقع بين انياب الروتين يصبح الوقت بلا معنى.. نفقد الاحساس ونصبح مجرد ترس يدور كل يوم نفس دورته بلاهدف الا الدوران فقط..نصحى علشان لازم نصحى ناكل علشان لازم ناكل او جه معاد الاكل..الخ
لما تحس انك وصلت للدرجة دى لازم تفصل الفيشة.. لازم توقف الترس وتحددله هدف.. لازم تاكل علشان انت جعان.. لازم تصحى علشان تعمل يومك..يومك المميز المحسوب عليك من عمرك واللى مش ممكن ترجعه او تغير فيه او تعيده من الاول او حتى تلغيه .. لو مالحقتش هتلاقى العمر اتسرسب وتفاجئ انها خلصت خلاص !

الخميس، 30 أكتوبر، 2014

# مما_قرأت









ماذا ينقص بيوتنا بوجه عام؟!

قلت: الحب.. فالزواج فى المجتمعات الغربية مشروع لا يقوم الا على الحب ولا يبرره سواه , اما فى مجتمعاتنا فهو فى كثير من الاحيان مشروع تحركه رغبة الشاب فى الاستقرار ورغبة الفتاة فى الستر , وهى دوافع شريفة فى حد ذاتها لكنها وحدها لا تكفى لضمان السعادة خاصة حين تلح على احد الطفرين فتدفعه للاقدام على مشروع الزواج بدون دراسة كافية للطرف الاخر واحيانا بلا مجرد القبول النفسى له وهذه كارثة تنفرد بها مجتمعاتنا.. حين يرى كثيرون مؤشرات الفشل واضحة خلال فترة الخطوبة ثم يستمرون فى المشروع كأنه قدر مكتوب لاحيلة لهم فيه او كأنهم يسيرون نياما الى مصير لايستطيعون دفعه.. 
والنتيجة.. مزيد من البيوت الخالية من الحب وكثير من المشاكل والفشل!





 

الاثنين، 27 أكتوبر، 2014

عنها 34






عندما احتفل باعياد ميلادى القادمة معك فلن اطفئ شمعة .. بل سوف اوقد شمعة

فسنواتى معك.. المنتهية منها والقادمة تستحق ذلك..

كل عام وانت حبيبى.. كل عام وانت هدية عيد ميلادى.

# صورة_تحكى










قالت لصديقتها : اه لو عندى عجلة .. كنت كل يوم اخرج الصبح بدرى خالص الف بيها كتير كتير واشم هوا الصبحية اللى لسه متلوثش بدخان عوامد العربيات والسجاير والحرايق .. كنت افرد درعاتى وانا سيقاها واطير

اه لو عندى عربية.. كنتم فجأة ماتلاقونيش.. اركبها واسافر لاى مكان فيه بحر ولا حتى اسوق على اى طريق سريع  ابعد عن الناس شوية واقعد مع نفسى شوية وارجع فريش كده

أجابتها الصديقة بابتسامة ساخرة .. وعندما سألتها عن سر الابتسامة!

اجابت: ابدا ياستى اصلى كنت بحلم زيك كده بس لما ربنا كتبهالى وجيبت عربية بقيت بروح بيها من البيت للشغل ومن الشغل للبيت.. ومن ارف السواقة فى شوارعنا بقيت اخاف اخرج بيها فى الاجازات لدمى يتحرق  

 يا عزيزتى العيشة والدنيا ليها  حسابات اخرى مابتعملش فيها حساب احلامنا !

السبت، 25 أكتوبر، 2014

# مما_قرأت










درًب المفكر الفرنسى الحالم سان سيمون خادمه على أن يوقظه فى فراشه قائلا "انهض ياسيدى الكونت".. فإن امامك مهام عظيمة  لتؤديها  للبشرية !.. فينهض المفكر ممتلئاً نشاطا وحيوية ومستشعراً اهمية وجوده ودوره فى الحياة التى تنتظر منه الكثير!

الجمعة، 24 أكتوبر، 2014

مع نفسى ..33







لما قريت الكام سطر دول لاحمد خالد توفيق ابتسمت..

اصل انا كمان بعمل ده وجايز هى دى كانت بدايتى للتدوين..

انا مابدأتش ادون من اول ماعملت المدونة .. لاء .. التدوين بادى معايا  على الورق ومن زمان

لما كنت بزعل من حد اوى يهمنى كنت اقعد اكتب اللى واجعنى منه واقعد الومه على الورق او حتى من غير ورق اكلم نفسى بصوت عالى واقوله كل اللى نفسى اقولهوله..

الحكاية دى ليها فوايد كتير ماتعدش..

اولا.. بتخلينى اخرج كل اللى جوايا واللى ماينفعش اقوله علشان ماجرحش حد

ثانيا.. بتخلينى اصفى بسرعة وبتخرج شحنة غضب 

ثالثا.. ساعات لو اللى زعلانة منه واجهته بنسى الكلام اللى كنت مرتباه وده بيضايقنى جدا فكده هبقى قلت كل الحاجات وانا فاكراها وبعدين اللى يحصل يحصل

رابعا.. بهدى كتير فلو حصلت مواجهة ماببقاش بنفس درجة العصبية

خامسا.. لما بيخرج الكلام من جوايا على ورق  واقراه وارتبه ممكن احل المشكلة مع نفسى او الاقيها ماتستحقش وابقى حلتها مع نفسى وخلصنا

سادسا.. اخدت ايدى على الكتابة

يعنى حبة عصافير بحجر واحد :)
 

الأربعاء، 22 أكتوبر، 2014

مع نفسى ..32






لما شفت الصورة دى ابتسمت ..

انا كتبت فى الموضوع ده من قبل وحتى نزلت حاجة من اللى كتبتها فى كتابى مع نفسى.. ومع ذلك حابة اكتب فيها تانى وتالت ورابع لانها فعلا تستاهل

ان ربنا يعوضك عن حاجة  حرمك منها او منعك عنها غير ان ده اكيد خير زى ما ربنا وعدنا فكمان بيعوضنا عنه

عن نفسى حياتى كلها مليانة بالحكاية دى.. تروح منى صديقة ربنا يرزقنى بواحدة تانية ومن غير ترتيب.. تروح منى شغلانة يجيلى الاحسن منها 

يضيع منى حلم الاقى غيره اتولد واتحقق كمان..

تتأخر عليا أُمنية الاقيها اتحققت باحسن بكتير مما كنت اتخيل ;)

وكل مرة ابتسم وأقول فعلا لا تقنتوا من رحمة الله

الحمد لك يارب حتى ترضى..

 الحمد لله كما ينبغى لجلال وجهه وعظيم سلطانه

الثلاثاء، 21 أكتوبر، 2014

على الهامش..34








كتير بيبقى عندنا افكار مجنونة.. افكار جريئة.. افكار تغير رتم حياتنا ..

طول الوقت بتيجى فى دماغنا افكار تخرجنا من الدايرة اللى رسمهالنا المجتمع  وخلانا نعيش جواها..

احلامك ومستقبلك وحياتك وشغلك وعيشتك كلها مرتبطة بانت جنسك ايه وابن مين ومكتب تنسيقك دخلك كلية ايه.. 

وبتفضل طول الوقت بتلعب الدور المرسوم ده.. بتبنى استقرار حياتك كلها عليه 

ولما بتيجى الفكرة المجنونة او الحلم القديم فى خيالك بتبتسم وبتسيبه زى ماهو بعيد عن استقرارك..

قليل اوى اللى بيحب ده.. الكل متعايش وشايف ان ده عادى وبالتالى فقليل اى اللى بيبدع فى حياته وبيعمل حاجة مختلفة تسيب اثر ويتقال كان هنا فلان.. المعظم واللى شايف ان ده العادى بيعيش عادى وينام عادى ويصحى تانى يوم الصبح يلاقى نفسه برده واحد عادى

*الصورة ل وليد طاهر

 

الأحد، 19 أكتوبر، 2014

على الهامش..33










العشرة ليها حق علينا.. ورغم ان الموقف اللى بتحكى عنه الصورة ده بقى معتاد  فى حياتنا لكن انا برفضه..

كتير بلاقى ناس كانوا اصحاب جدا وعلشان موقف بطلوا يبصوا فى وش بعض

كتير بلاقى قرايب ومتربيين مع بعض وبسبب حاجة بقوا اعداء !

مابقولش الدنيا تبقى جنة ومانختلفش اومانتخانقش .. احنا بشر

بس نقدَر ان كان فيه عشرة.. نعمل حساب واحنا بنختلف للوشوش اللى هتتقابل علشان مانلاقيش نفسنا بنعمل مش شايفينهم  

السبت، 18 أكتوبر، 2014

على الهامش..32









صعب انك تعتبر نفسك بنى ادم ذكى لو مامرتش بتجربة اثبت فيها ده..

صعب انك تعرف قيمة ضحكتك وحلاوتها لو معداش عليك لحظات حزنت فيها وبكيت..

صعب انك تعتبر نفسك بنى ادم قوى لو مامرتش بحالة ضعف اكسبتك مناعة وعرفتك ازاى تقف على رجلك وتكون قوى..

وعلشان تقدر تقول انك بتعرف تحكم على الامور صح لازم تعدى عليك كذا مرة تحكم فيها على الامور غلط..

التجربة هى السبيل الوحيد لاننا نتعلم ونتغير

والخظأ مش نهاية .. ده نور بينورلك طريق ماكنتش شايفه وبيرجعك عن طريق كنت ماشى فيه..
الخطأ بداية..

الجمعة، 17 أكتوبر، 2014

# صورة _تحكى








انها تبتسم وتضحك.. ولكن هناك شيئا فى ضحكتها مصطنع تجعلك تشعر انها ليست صاحبتها

انها تقرأ..ولكنها لا تحب القراءة فعلا هى عادة عند كثير من اصدقائها ورأت انها تكسبهم هالة ما من الوقار فقررت ان تقرأ

انها تملك قدر لا بأس به من اللزمات فى الكلام.. اعجبتها لازمة صديقتها ولازمة اختها ولازمة ممثلها المفضل فجمعتهم لتكون كوكتيل عجيب من اللزمات المضحكة

انها ترتدى ملابس على الموضة.. فلقد احدثت تغيير كبير فى طريقة لبسها.. تغيير مناسب لها وليس منفر .. ولكنها لا تشعر معه انها هى !

لقد اصبحت تشبههم..

راقبت الناس لتصبح متميزة.. وقد تغيرت ولكنها اصبحت مثلهم ونسيت من تكون

السبت، 11 أكتوبر، 2014

على الهامش 31







احساس سخيف جدا لما يكون تعبيرك عن غضبك بحدود..
زعق بس بالراحة..
 عيط بس بصوت واطى..
بنبقى اه محتاجين حد يطبطب بس بعد مانخرج الشحنة ..
لما بنخرجها بنبقى ضُعاف فمحتاجين الناس القريبة..
 لكن واحنا لسه فى موجة الغضب والحزن مشاعرنا محتاجة تخرج الاول بالطريقة اللى تريحنا احنا مش اللى ماتزعجش الناس ... 

الخميس، 9 أكتوبر، 2014

# الكذب







يربى ونيس ابنائه على عدم الكذب واخفاء الحقائق..

الكذب غير انه بيودى النار فهو بيحرج صاحبه وبيفقده احترامه ومصداقيته..

يحاول ونيس ان يتجنب الكذب فى عمله حتى لو هيخسر اصدقائه فى مقابل انه يقول لابنه بكل ثقة  انه مابيكدبش..

عندما كذب ابنه لينجى نفسه من العقاب  وعلم ونيس  بالكذبه جعل ابنه يشعر مدى الاحراج الذى سببه لنفسه ولابيه..

ندم الولد جدا لدرجة انه عندما اجاب على الهاتف وكان المتصل يريد والده  وطلب منه والده انكار وجوده  احتار الابن كيف ينكر ولا يكذب فقال للمتصل (بابا بيقولك انه مش موجود)

صُدم ونيس عندما اكتشف ان ما طلبه من ابنه  يعتبر ايضا كذب..

احنا بقى طول الوقت  بنطلب من ابنائنا يكذبوا على اللى بيتصلوا وينكروا وجودنا  او بنخليهم يسمعونا واحنا بنكدب عمال على بطال فى الهايفة قبل المهمة..

بنخليهم يسمعوا كذبنا بودانهم اللى مابتعرفش تفرق بين كذب جامد وكذب بسيط .. كله كذب والمفروض ان كله بيودى النار !

ربوا ابنائكم فالتربية اهم من التعليم.. فعالم بلا اخلاق هو عالم سافل

الأربعاء، 8 أكتوبر، 2014

# مما_قرأت









يحكى ان صديق كان يُحبط صديقه ويسددها فى وجهه كلما وجد حل لمشكلة ما

فقال له ياصديقى لا تكن كصديق النمر..

فتعجب وسأله ومن هذا صديق النمر؟!!

انه مثل يضرب واصله ان صديق سأل صديقه ماذا تفعل لو صادفت نمر ؟ فقال الاخر امسك بندقيتى واقتله..

فقال وان لم يكن معك بندقية؟ فقال الاخر اخرج خنجرى واقتله..

فقال وان لم يكن معك خنجر؟قال اتسلق اقرب شجرة..

فقال وان لم يكن هناك شجرة؟

 فنظر له بغضب وقال لماذا تسددها بوجهى ام تراك صديق النمر ؟!!!!!

الثلاثاء، 7 أكتوبر، 2014

على الهامش 30








نشاهد افلام السينما والمسلسلات ونندهش وننفر من الأفورة والمبالغة فى صنع الماًسى لاستجداء مشاعر المشاهد..مع العلم ان تراجيديا الواقع اكثر مرارة واكثر إيلاما بمراحل

الاثنين، 6 أكتوبر، 2014

# الاعتذار








ونيس النهاردة شك فى ابنه لما لقى سيجارة فى كتاب الكيميا ومن غير ما يسأله اتهمه.. وعاقبه .. وحب يعرًف البيت كله ان اللى اخطأ حسابه عسير فجمع البيت كله واعلن الاتهام والعقاب امام الجميع..

بعد كده عرف ان الكتاب بتاع صاحب ابنه.. يعنى اتسرع وحكم وظلم فجمع عيلته كلها واعتذر لابنه ادامهم كلهم وعزمهم على العشا ردا للاعتبار

فى مقابل اباء وامهات اعرفهم بيغلطوا فى حق ولادهم ولا يعتذروا  ولا حتى يبينوا انهم اخدوا بالهم من الغلط بل ده كله بيكون مبرر بخوفهم عليهم.. والنتيجة جيل بالكامل يبرر اخطائه وظلمه ومابيعرفش يعتذر وبيكابر سواء على صعيد حياته العمليه او الشخصية بداية بزوجته اللى مابيعتذرش منها مهما عمل لان هو الزوج وخايف على المصلحة مرورا بالابناء باعتباره الاب اللى خايف عليهم.. وهكذا تتعاقب الاجيال الخاطئة والمكابرة
علموا ابنائكم ثقافة الاعتذار بانكم تعتذروا من بعض امامهم وتعتذروا منهم لو غلطوا
الاخلاق اهم من العلم ومجتمع بلا اخلاق مجتمع سافل .

الأحد، 5 أكتوبر، 2014

على الهامش..29







طنط حشرية كلمت ماما النهاردة قال ايه بتعيد عليها وهى اصلا متصلة كالعادة تحقق معاها !!
متصلها تسألها  اسئلة كتير امى مش عاوزة تجاوبها بس خافت كالعادة تبقى قليلة الزوق وتزعلها لو ماجاوبتش .. فجاوبت
جاوبت واتحرق دمها هى !!
يا امى.. ياست الحبايب ماعاش ولاكان اللى يحرق دمك.. كنتى قوليلها وانتى مالك .. كده وش , وماكنتش هتزعل لان دى عالم باردة

وفرضا فى احساس فهى اللى جابته لنفسها.. والدليل يا امى انها بتقولك عاوزة اسئلك سؤال عارفة انه رخم بس عاوزة اسأله!!!!!
عاوزة اى اكتر من كده يا ماما كنتى قوليلها اه ده سؤال رخم او بتسألى اسئلة رخمة ليه؟
 او حتى اضعف الايمان جاوبيها اجابة رخمة   >:o

الجمعة، 3 أكتوبر، 2014

مع نفسى..31








كنت بتكلم مع دعاء العطار من شوية وبقولها انى بحاول ادون كل يوم علشان  دماغى تفضل شغالة ماتركنش.. واهو بالمرة الواحد لو جاله يوم وقرر يقرا اللى كتبه زمان يبقى عنده رصيد حلو كده..

قفلت معاها وجيت المدونة وقعدت اقلب فيها بقى.. افتكرت يوم ماعملتها واتعلمت اتعامل معاها

افتكرت اوائل الناس اللى تابعونى وتابعتهم..

افتكرت شهر التدوين وعبقريته ..

افتكرت مجموعة تدوينات مع نفسى اللى خلتنى اجمعها فى كتاب الكترونى بعد كده..

افتكرت معطف من القيود اللى كان اختراع..

افتكرت اول قصة اكتبها فى حياتى..

افتكرت يوميات صيدلانية اللى سجلت فيها تجربتى مع اول سنة تكليف..

افتكرت تدوينة (عن) اللى كتبتها فجأة بدون مقدمات وطلعتت بعفوية خلت ناس كتير تشيرها بنفسها على الفيس..

افتكرت  تدوينة اللون الابيض اول تدوينة تتسرق منى ..

افتكرت تدوينة التعريف بالمدونين وكان اسمها هووم ورك واللى عرفتنى على ناس كتير بقوا اصحابى..

افتكرت حالات كتير من فرحة وزعل وطققان وهدوء .. حالات كتير سجلتها عليها

واخيرا افتكرت كل تدوينات عنها اللى كتبتهالك..

الخميس، 2 أكتوبر، 2014

# المسؤولية










تجربة جريئة يجريها ونيس مع اولاده بعد ان لاحظ اعتمادهم المطلق عليه وعلى امهم فى اصغر شؤونهم..بعد ان لاحظ عدم تعاونهم مع بعضهم فى اى شئ.. مع ملاحظة ان اعمارهم تتراوح من 8 سنين لحد 15 سنة

قرر ونيس ان ياخد زوجته ويسيبهم وحدهم فى البيت لمدة يومين ليتعايشوا بطريقة كاملة ويصرفوا امورهم الشخصية بالكامل.. اجبرهم على التعاون عندما لم يجدوا من يخدمهم خدموا انفسهم .. اللى طبخ واللى اشترى الطلبات واللى روق البيت .. حياة لكل منهم دور فيها

ركزت مع الموقف وافتكرت نمازج من البشر اولادهم وصلوا للجامعات ومابيعرفوش يجيبوا لنفسهم كباية مية والام تبقى فخورة بده وتقول على ابنها اللى داخل الجامعة  (حبيبى هيتغرب ده مابيكلش الا لما اأكله بايدى ده مابيعرفش حتى يعمل كباية شاى لنفسه ده لو ما ناولتوش كباية المية مايشربش !)

عملموا  اولادكم ان يخشوشنوا ..
افطموا اولادكم بدرى شوية وربوهم على اساس انهم هيبقوا اباء وامهات وقادة فى مثل سنهم كان هناك من يتولى قيادة جيش المسلمين..

 

 

الأربعاء، 1 أكتوبر، 2014

# صورة_تحكى











بكته..

لم تبكى عليه أوعلى ايامها وذكرياتها واحلامها..

لم تبكى على نفسها او حتى عليه..

بل بكته هو..

نزل من عينها مع دموعها..انحدر معها

هو .. هو الذى كان يملئ كل عينها

نزفته عينها دموعا خلصتها منه.. لا يهم الاسباب .. لا يهم من السبب.. لا يهم ماذا

 حدث او كيف حدث..

كل ما يهم انه انتهى.