الخميس، 30 أبريل، 2015

الرسالة 23(رسايل الى مجهول)
















انا مابحبش النكد.. ولا الشيل فى القلب..

 لو حصل واتخانقنا خرج اللى جواك مرة واحدة ماتشيلش فى قلبك وبعد ما

 اقول صفينا الاقيك بتفكرنى بالمشكلة

الأحد، 26 أبريل، 2015

مع نفسى .. 35








*نفسى اوى انط فى الهوا كده وافرد دراعتى وتتلقطلى صورة .. مش عارفة اللى بيعملها بتطلع مظبوطة معاه ازاى .. عموما نفسى اخدها

****
لما بقعد كده وأفتكر شلتى بتاعة زمان وشقاوتنا ايام الكلية بقول ياريت الموبايلات ام كاميرا الذكية دى كانت موجودة ايامها .. كنت هريتهم تصوير..
وحشتنى وشوشهم وضحكاتهم جدا..

****
لما بتخيل كده ايه الصور السلفى اللى كان ممكن اخدها مع اصحابى ايام الكلية لو ده كان متاح..
أكيد كنت هصورنا واحنا خارجين من امتحان شفوى ماعرفناش نرد فيه على الدكتور وقالنا انتم اخركم تعملوا مسقعة..
واكيد كمان كنت هصورنا واحنا قاعدين فى الساحة اللى فى وسط الكلية عمالين نتمرن هنمسك الضفدعة ازاى وبنجرى ورا بعض بيها ونصوت..
اكيد حد فيهم هيلقطلى صورة والمعيد زانقنى وراسه والف جزمة لازم امسك الفار ولما ربنا قدرنى رحت رمياه على الواد الرخم اللى كان بيضحك على منظرى ..عارفاهم عيال اشرار مش هيعدوا اللحظة دى..

اكيد بردو كنا هنلقط صورة للمعيدة الفزلوكة اللى كانت بتقولنا مش عاوزة حركات البنات والمياعة دى.. الفار يتمسك قفشة واحدة وراحت تمسكه قام لافف وداخلها فى كم البالطو :) ..

واكيد كمان كنت هلقطة اخر يوم فى الكلية واحنا ماسكين البالطو بتاع كل واحدة فينا وعمالين نمضى عليه...
ياريت أعرف اخد الصور دى

الخميس، 23 أبريل، 2015

عنها..43








"ماتخافيش انا جنبك"

ستظل تلك الكلمات هى المفتاح السرى الذى يفتح لى باب السعادة ويجلب ليا الابتسامة من حيث لا أدرى ولا احتسب..
ستظل تلك الكلمات ايقونة الأمان فى حياتى الى الابد

الاثنين، 20 أبريل، 2015

الرسالة22 (رسايل الى مجهول)



















(22)

لازم تكون حد قيادى.. وديما الخطوة الاولى عندك او فى الغالب يعنى.. 

ماتتعبنيش انى ازاى ابدأ ..

 كفاية انى مستنياك كل ده اصلا




السبت، 18 أبريل، 2015

عنها..42










_هتعملى ايه؟
_لسه مش عارفة!
_مش عارفة ازاى..لازم تفكرى وتحددى وتاخدى قرار..
_اوك.. انا داخلة انام
_تنامى؟! يابنتى ده اسمه هروب..
التفتت لها بغيظ وقالت..
_مين اللى قالك كده.. على فكرة انتى فاهمة غلط.. انتى مش فاهمة اصلا.. النوم ده هيساعدنى جدا هيخلينى افصل عن العالم وابعد شوية عن الضغط..
هيخلينى انظم تفكيرى وارتب اولوياتى..
هيخلى دماغى تاخد رست من التفكير علشان ماحسش انى هتجنن..
(ثم ضغطت على حروف كلماتها الاخيرة وكأنها تحكم اخر ضرباتها القاضية فى ماتش ملاكمة)
واهم حاجة هيخلينى ابعد عن الزن.. ومين عالم جايز اصحى  الاقى ربنا حلها من حيث لا احتسب..
تصبحى على خير !
 

الخميس، 16 أبريل، 2015

# اقرأ







_القراءة هى البوابة السحرية للتعرف على أناس جدد وتكوين صدقات من الممكن ان تدوم العمر كله بلا أى أهداف ..

_عندما أقرأ كتاب فانا اتعامل معه كشخص.. ولما لا وبين صفحات هذا الكتاب هناك سطور وكلمات تحمل افكار واراء كاتب ما.. قد اختلف معها او اتفق .. قد تعجبنى قد تبهرنى قد تصدمنى شأنها شأن الاشخاص الذين تتعامل معهم فى حياتك..

_ عندما أعاود القراءة لنفس الكاتب مرة أخرى فهذا يعنى انى أُعجبت به وقررت انى اريد ان اتحاور معه مرة أخرى .. اريد ان اسمع أفكاره واعيش معه فى خيالاته بل واتعرف على ابطاله واتخذ منهم اصدقاء هم الاخرين..

_الكتب انواع مثل البشر منهم الصديق الصدوق الذى يقف بجوارك فى كل ازماتك النفسية ويستطيع بجدارة ان يُخرجك منها ويرسم على وجهك الابتسامة..
 منها رفيق السفر ذلك الشخص المُسلى الذى يجعل المسافة والوقت يمران مرور الكرام..
منها الشخص الممل الثرثار الذى يعيد كلامه مرارا وتكرار دون اى هدف..
منها الشخص التافه فارغ الرأس الذى يهتم بالمظهر على حساب اى شئ.. 
منها الشخص الذى تظل تستمع اليه طوال حديثه ولاتخرج منه بكلمة مفيدة ..
ومنها الشخص الذى لاتشبع من حكاياته وتتمنى الا ينصرف وياليته يعيد ماقاله ثانيا فقط لانك سعيد بطريقته الساحرة..

_الكتب ليست اوراق وكلمات.. الكتب اشخاص تتحدث وتستمع .. تفهم وتساعد .. فقط امتلك انت القدرة على اختيار الصديق المناسب فى الوقت المناسب

_الكتب تمتلك حياة.. والقراءة هى اسلوب حياة
 

الأربعاء، 15 أبريل، 2015

رسالة 21 (رسايل الى مجهول)
















(21)


مش مسألة رغى .. 

بس المفروض مانسكتش

الصمت بيقتل كل حاجة حلوة وبيوترلى اعصابى جدا

لازم ديما نعرف نلاقى حاجة نحكيها .. 

حاجة مشتركة او حاجة تلفت التانى .. 

حتى ولو حاجة تافهة.. 

 كفاية ان حد فينا بيحاول يتكلم

الاثنين، 13 أبريل، 2015

عن.. انك تكون عيان










أيون .. الاختفاء ده كان سببه دور برد شديد جدا جدا بدعى ربنا ماحدش يخده ابدا.. دور برد غير مقاييس البرد عندى للابد..
بغض النظر عن التفاصيل فمشكلة ادوار البرد اللى بترقد الواحد فى السرير دى اكبر بكتير من التعب بسبب اعراض المرض نفسه..
خد عندك مثلا اول مشكلة بتقابل الواحد انه ممكن يخلى كل جزء فى جسمه يستريح تماما ماعدا دماغه.. بتبقى انشط مافيه .. تبدأ تشتغل بقى وتجيبلك قديم على جديد على حالى  لحد ماتصدع.. لاانت عارف توقفها ولا عارف حتى تنيمها..
التجربة دى خلتنى اكتشف حاجات فى اوضتى عجيبة جدا..مثلا
_ليه مافكرتش قبل كده ادهن سقف اوضتى لون تانى غير الابيض.. وازاى مافكرتش ارسم فيه نجوم ولا اى رسمة مسلية بحيث ان الواحد لما تغصبه الظروف يفضل متنح للسقف فترة طويلة كده مايتهش فى البياض بالطريقة الشنيعة دى!!

_ بالنسبة للديب فريزر اللى ضاقت بيهم الشقة مالقيوش الا اوضتى  يحطوه فيها .. هو انا ازاى كنت سامحة بده.. ازاى ماخدتش بالى ان صوت متوره عالى كده.. ازاى لما قالولى ان كهربة البيت والاحمال خلت ان ماينفعش يتحط فى مكانى تانى والا يعمل قافلة  انا سكت.. دى مهزلة 

_ لما لقيت الفجر قرب وانا النوم مخاصمنى او تعبان زى حلاتى قلت اخرج انام فى الصالة واللى حالة صحيان الدماغ اللى انا فيها خلتنى اخد بالى لاول مرة ان فى صالتنا ساعة حائط.. او يمكن اكون اخدت بالى بس الاكيد انى ماكنتش عارفة انها شغالة .. الساعة شغالة وصوتها عالى جدا والتكة منها زى مايكون صوت طابلة فى عز الليل ده ...

انا عاوزة انااااااااااااااااااااااااااام !!

الحمد لله ربنا مايعيدها ايام