السبت، 31 أكتوبر، 2015

رسالة 35(رساليل الى مجهول)















(35)

عارف.. كنت بحلم يوم زفافنا ان بابا يمسكنى من ايدى وينزل بيا من على سلم

وانت تبقى مستنى تحت ويسلمنى  ليك..

للاسف مستحيل يتحقق



الاثنين، 26 أكتوبر، 2015

عنها..48








زى كل سنة حاولت أتخيل هديتك فى عيد ميلادى..
زى كل مرة عرفت تفاجئنى..
زى كل لحظة معاك حسيت بفرحة عمر قلبى ما تخيلها..
زى كل حلم بحلمه وعودتنى ان تحققهولى..
عارف.. انا اصلا كفاية عليا انك بتحاول تحققه, محاولتك فى حد ذاتها بتفرحنى..

زى كل مرة بيبقى نفسى اصرخ واقولك بحبك بكل قوتى يمكن اقدر افرحك زى ما انت بتعرف تفرحنى..

وزى كل مرة هفضل أقولك ربنا يخليك ليا يا فرحة قلبى ..
انت هدية ربنا ليا .. 
ربنا يحفظ ليا ياااارب ^_^
 

 

الخميس، 22 أكتوبر، 2015

# وجهة نظرك







مع التقدم فى العمر, وفى كل مرحلة نمر بها تختلف وجهة نظرنا للاشياء..
وكأننا نقف على ارضية اخرى لنشاهد من فوقها نفس الحدث من زاوية مختلفة.. فمن الممكن ان ينقلب الممل لشيق, او المبكى لمضحك او المهم لامر تافه وهكذا..

بدأت من فترة فى قراءة كتاب الف ليلة وليلة, وكعادتى ان انظر لرفيوهات الكتاب قبل البدء فيه, لفت نظرى احدهم وهو يصف مدى التفاهة والاستخفاف بالعقول ويندم على وقته القيم الذى اضاعه..
طبعا هذا رأيه وله الحق فيه ومن الممكن ان ننظر لحكايا الكتاب فى سننا هذا من هذا المنطلق ولكنى اتذكر مدى الانبهار الذى كنت اعيشه لدى متابعتى لهذا العمل فى الصغر.. اعتقد ليس فقط لانى كنت طفلة وانظر من منظور طفولى لانى اتذكر حرص الكبار ايضا على متابعته..
اعتقد ان الفترة الزمنية البسيطة والتكنولوجيا وقتها كانت تفرض ايضا وجهة نظر بسيطة تنبهر بابسط الاشياء..

الجمعة، 16 أكتوبر، 2015

مع نفسى..40





عندما أقرأ لعبد الوهاب مطاوع أشعر بالغبطة نحوه..فكم اتمنى ان اعيش مثل حياته وأمر بتجاربه..
قرأت ذات مرة أنه سافر لايطاليا وعاد منهاً بسيارة  اشتراها وقرر أن يعود بها سائقاً من ايطاليا لمصر! مرورا ببلدان كثيرة وتجارب رائعة..
 
 ***
عندما أقرأ لعز الدين فشير أتمنى حقا أن أمتلك موهبته .. ليس فى الكتابة وحدها ولكنه يمتلك موهبة فريدة فى قراءة الاحداث وربطها ليُنتج منها خيال ينافس الواقع فى صدقه!

 ***
عندما أقرأ لأحمد خالد توفيق أتمنى أن أمتلك طريقة سخريته فهى الاحب لقلبى والاكثر احتراما فى عالم الادب الساخر.. أتمنى ان امتلك قدرته على جعل الجميع يتابعه وقراءة مايكتب والاستمتاع به حتى ولو كان سطر مثل القصاصات ...

***
عندما أقرأ رواية جيدة أو كتاب ناجح لواحد من شلة التدوين التى عرفتها منذ خمس سنوات أشعربسعادة وفرح وأمل لا حدود لهم .. 
 وانه يجب على ان اكمل .. ولا أتوقف ولا أجعل الملل يتسرب لكلماتى

الأربعاء، 14 أكتوبر، 2015

رسالة 34 (رسايل الى مجهول)















(34)


لو  حسيت ان فى واحدة عجبك فيها حاجة او لفتت نظرك..

لو حسيت انك بقيت بترتاح بعيد او لقيت حاجة شداك بعيد..

 الحقنا قبل الحكاية ماتبوظ مننا وتعالى لمحلى  ونحاول نشتغل على نفسنا 

جايز نلحق



الجمعة، 9 أكتوبر، 2015

على الهامش.. 42








لو ماعرفتش تعالج عيوبك , اتعلم على الأقل تداريها..

مش لازم تتبجح بيها يعنى وتقول إن عاجبكم..

تجمل..ان الله جميل يحب الجمال

الاثنين، 5 أكتوبر، 2015

رسالة 33 (رسايل الى مجهول)
















(33)


لو عرفت واحدة تانية عليا انا هسيبك..

حتى لو بينا عيال.. 

صدقنى مش هعرف استحمل ممكن ماكرهكش وافضل احبك بس مش هعرف

 استحمل

السبت، 3 أكتوبر، 2015

# السعادة








* السعادة هى الاحساس بالأمان والرضى, احساس داخلى.. لو ارتبط بحلم يتحقق كانت سعادة مؤقته تزول بزوال السبب

* اذا جاءت المصيبة سعيداً فانه يحزن يو او اثنين ولايظل ابد الدهر حزين.. فاذا اردت ان ترى سعيداً انظر اليه عند المصاب..فغير السعيد سريع الانهيار

*القراَن الكريم تكررت فيه كلمتى السلام والطمأنينة 31 مرة بينما ذكرت السعادة مرتين فقط وفى أمور تدور حول الجنة والأخرة وليس الدنيا

*جزء من السعادة يكمن فى القدرة على تحويل المحن الى منح
  يقول ابن تيمية:
انا جنتى فى صدرى فماذا يستطيع اعدائى ان يفعلوا بى؟!
اذا نفونى فهى سياحة أتأمل فيها ارض الله,  
اذا سجنونى كان سجنى خلوة 
واذا قتلونى كان موتى شهادة :)


ملحوظة: التدوينة بالكامل مقتبسة من حلقة من حلقات برنامج خواطر