الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

قلب فاضى


احساس غريب جايلى اليومين دول....

عاوزة اكتب بس مش قادرة اكتب...فى دماغى افكار كتير بس ماليش نفس اكتبها ومع ذلك عملالى صداع فى دماغى وعاوزة تخرج

حاولت اتغلب على الحاله دى واكتب حاجة بحبها زى اليوميات مثلا....الافكار والاحداث فى دماغى بس مش عارفه اصيغها

ومش بس الكتابه ......دى حاجات كتير متلخبطة جوايا

مش عارفه ان كنت زعلانة ولا فرحانة.....ولا عارفه اكشر وتبقى ملامحى حزينة زى الزعلانين ولا عارفه اضحك وافرفش زى الفرحانين
ولاعارفه اهيص كعادتى واعمل دوشه لما ابقى مهيسه ولا عارفه ابقى هاديه كعادتى برده لما مالاقيش حاجة اعملها
احساس غريب بانى فى منطقه رماديه مالهاش ملامح لانا مع الناس ولا انا لوحدى

لخبطكوا معايا صح................

هسيبكم مع الاغنيه دى ............وصباحكم سكر


الخميس، 22 سبتمبر، 2011

معطف التوبة


لمتابعة الجزء السابق من المعطف ادخل    هنا







وقف "على"مزهولا ينقل عينه مابين المعطف الملقى على الارض وتلك الفتاة الصغيرة التى القاها حظها العاثر فى طريقه هو واصحابه
لقد ادهشه حقا رد فعل الفتاة ....لما خلعت المعطف ؟ثم من الواضح انه غالى الثمن فلما تخلت عنه هكذا والقته فى الشارع دون ان تنظر خلفها حتى ؟!!!!

التقط "على "المعطف واخذ ينظر اليه ........انه الخوف

نعم الخوف هو الذى جعل تلك المسكينة تلقى المعطف فهى تعلم جيدا انه غالى الثمن ولذلك القته لهم حتى تفتدى نفسها وتستطيع الهرب منهم
عندما توصل لتلك الحقيقة وجد موجه من الاحساس بالذنب تجتاحه ....كيف يستطيع ان يسبب كل هذا الرعب لاحد
كيف وصلت به الحال لهذا ...
انها قلة العمل ...نعم هى السبب فلو وجد وظيفه تشغل وقته بعد ما انهى معهد الخدمة الاجتماعيه من 3 سنوات لما اصبح الحال هكذا

3 سنوات وهو جالس على القهوة متعلم  ولكن غير معترف بشهادته,خريج ومعه شهادة تخرج ولكنها تؤهله للاشئ,فلا توجد وظيفه تحتاج لشهادته ولم يتعلم من صغره صنعه تساعده على المعيشة حتى يجد مايانسبه من عمل
وكأن الحياة توقفت به هنا لم يعلم كيف يخطو خطوة مابعد التخرج فهو لم يعد طالب ولم يصبح رجل...... 

ومر والوقت ومع مروره اصبح ناقم اكثر وغير مهتم اكثر واكثر ولسوء الحظ تقابل على نفس القهوة مع تلك الشلة ......
ولو اردنا ان نصف تلك الصحبه فلن نجد اصدق من تعبير شلة سوء.....فمنهم من له نفس ظروفه ومنهم من يزيد عليه بفقر مضجع ومنهم من مبدأه فى الحياة ان الغايه تبرر اى وسيلة
غايتنا ان نحصل على مال فى اى وسيله مشروعه ,غايتنا ان نمرح ونخرج من كبت الحياة فاى وسيله لذلك مشروعه
وها هو تحت  هذا الشعار اصبح مشروع بلطجى لابأس به يطارد فتاه صغيرة فى الشارع ويجبرها على التخلى عن معطف كهذا الله وحده اعلم ماقيمته عندها
اخذ المعطف وعاد الى بيته وهو يفكر كيف يعيده لتلك الفتاه وبذلك يكون كفر عن ذنبه وسوف يعتذر منها ايضا
هداه تفكير الى ان يعود تانى يوم ومعه المعطف وينتظر فى نفس الطريق فهى كانت ترتدى تحت المعطف ملابس مدرسية وهناك احتمال لابأس به ان يكون هذا هو طريق عودتها من المدرسة لبيتها


وبالفعل ذهب وانتظر ولكنها لم تمر ,........لم ييأس وقرر معاودة المحاولة تانى يوم فلن يكفر ذنبه بهذه السهولة
استمر على هذا الحال اسبوعيين كاملين ولا اثر لتلك الفتاة...ترى ماذا حل بها ؟
رجع الى منزله وعلق المعطف فى دولابه  فى يأس  وفى كل مرة يفتح فيها الدولاب يجد المعطف امامه يذكره بما فعله ويذكره بان الله غير راضى عن افعاله وان هذا المعطف ظل معه ليشعره بذنبه


بدأ يتقرب لله عله يغفر له خطيئته فعاد لصلاته التى انقطع عنها منذ ان تخرج عله يجد فيها  شفاء  له....... وبانتظامه فى صلاته بدأ جلوسه على القهوة يقل وبدأ التباعد بينه وبين الشله اياها


وفى يوم بعدما فرغ من صلاة العشاء وهو يسلم على من يصلى بجانبه وجده يحدثه ما اسمك ياصاحبى
قال له: "على."..فرد عليه الرجل انا ملاحظ انك دائم التردد على المسجد يا"على " ربنا يثبتك يا ابنى
ثم سأله انت بتشتغل ايه؟
ابتسم على وقاله ولا حاجة مش لاقى شغل متخرج من 4 سنين تقريبا ولسه مالقتش شغل


سكت الرجل قليل ثم قال:طب انت بتفهم فى الحسابات ؟لو ليك فيها فانامحتاج حد يمسكلى حسابات المحل عندى
على:طيب انت حتى ماتعرفنيش وانا ماليش خبرة ...فعلا عاوز تشغلنى؟
الرجل:وفيها ايه اللى مايعرفش يتعلم وانت يابنى وشك بشوش وانا ارتحتلك وده من علامات رضى ربنا عليك
على:رضا ربنا ؟ولم يتمالك نفسه وقص على الرجل ماكان يفعله انتهاء بقصة المعطف
قال له الرجل :لو عاوز رائ دى كانت اشاره من ربك علشان تفوق لان معدنك طيب..  تبرع بالمعطف لحد يكون محتاجه طالما مش لاقى صحبته  واطلب من الله الغفران دى رحمته وسعت كل شئ  وانا منتظرك بكره ان شاء الله فى العنوان الفلانى


رجع على الى بيته وهو متفائل واخرج المعطف من دولابه وذهب به  جامع ليتركه مع شيخه يعطه لمن يستحق واذ برجل عجوز ينام امام الجامع ويضع عليه قطعه من الخيش لتقيه برد المساء
فهداه تفكيره الى ان يلقى بالمعطف ليغطى به الرجل فهو محتاج لدفئه اكثر من غير
واستدار عائد لبيته وهو ينظر للسماء فى امل....امل ان يتقبله الله مره اخرى

الأحد، 18 سبتمبر، 2011

عدت سنة



عدت سنة.....
والله مانا مصدقة!!!!!!!

المدونة دى بقى عمرها سنة لا ومش كده وبس وبقى فيها 100 تدوينة كمان!!!!!!

فلاش باك كده وبفتكر بدايتها كانت ازاى

مجرد حاله ملل وزهق من الفيس بوك وزوربيا 
حالة ملل خلتنى اقول ليه ماعملش حاجة جديدة.......انا هعمل مدونة اكتب فيها براحتى  اللى يجى على بالى وماستناش حد يعلق من اصحابى

وفعلا اخترت التصميم والاسم والصورة  وظبطت كل حاجة وبدات اكتب
فى الاول مجموعه من اصحابى عرفوا وردوا عليا واعتبرتها مجامله رقيقه منهم لكن بينى وبينكم ماهتمتش كتير اصلى دول اصحابى يعنى......وفضلت اكتب مع نفسى وخلاص

لحد ماصديقى الشحات صاحب مدونة يوميات شحات سابلى رد فى يوم فدخلت مدونته ولقيت موهبه فريدة فى سرد القصص 


وتوالت بعدها زيارات الناس عرفت شرين سامى وبعدها مصطفى فوزى اللى مش هنسى يوم ماقالى والنبى غيرى لون  الخط انا اتحولت ههههههه واللى متابعه معاه لما اشوف اخره (حسام اي);)


تيمو اللى عرفت عن طريقه انى ممكن احط ميوزيك فى المدونة عندى (صاحب اروع تصميم لمدونة على فكرة)
خالد (سواح فى ملك الله)اللى ديما يناديلى باطيب بنوته :)
عباس ابن فرناس اللى ديما كل ما بيسيبلى تعليق بفتكر قصيدة ازرق لاحمد حلمى (هو عارف ليه)
مصطفى سيف الزميل الفنان العبقرى  صاحب اجمل خيال 
الاستاذ فاروق فهمى وبناته اللى عرفت بعدها بفتره انهم بناته. (وما اروعهم الحقيقة)..واللى ديما يقولى بتفكرينى بايام زمان.....والله يا استاذنا انا نفسى اكون من اهل زمان اصلا:)




اسامة صاحب مدونة همسات قلب..... وغيرهم كتير جدا عرفتهم من خلال مدونات الناس دى واقدر اقولكم انهم غيروا فيا كتير جدا غيروا اسلوبى فى الكتابه وحتى فى النقد اتعلمت منهم كتير اوى بصراحة؟؟؟؟؟؟؟؟
لحد مافى يوم شرين كتبت قصة المعطف واللى تناولها من بعدها مجموعه من المدونين باساليب مختلفه  اتعرفت من خلالها على المدون والناقد والاديب وحاجات كتير كده فوق بعض ابو زياد :الاستاذ ايراهيم...
هعترفلكم بمناسبه حكيات المعطف دى باعتراف صغير انا كمان حاولت اكتب عنه بس فى اجندتى
ماجتليش الجراءة الصراحة انزل المحاولات دى اصل بامانة كانت هتتقارن معاهم وقتها وهم كانوا قمة الابداع:)
ومر الوقت واذ بفكرة حمله التدوين اليومى كانت فكرة مجنونةوماتخيلتش بامانة انى اقدر استمر فيها حتى لاسبوع وكانت المفجاءة الكبيره انى استمريت وكتبت كل يوم وكان احلى شهر بجد وعرفت خلاله مواهب واصحاب بجد مالهومش حل
على راسهم الجميله دعاء العطار (قرينتى)ههههه اه والله بحسها شبهى كتير ماعرفش ليه

وماقدرش انسى صاحبه ارق احساس واعذب كلمات الجميله جدا ريماس مش هنسى ياريماس يوم ماغبت هنا بتاع اسبوع كده ودخلت لقيتك ساله  عليا ماتتصوريش بجد انا فرحت اد ايه

وبنت من الزمن ده ,واخر العنقود,وتراكيب,ومناليزا,ومؤخرا القصاصة الرائعه نهر الحب
وغيرهم كتير والله خايفه انسى حد
ناس بتابعهم  وحريصه جدا اقرى كل اللى كاتبينه اختلف معاهم واتفق معاهم واستمتع جدا بمواهبهم
ناس كفايه عليا بجد انها بتتابعنى وبتقرا تخاريفى وفضفضتى 
ناس اصبحوا جزء من يومى وبيوحشونى جدا لو انا مادخلتش اتابعهم لاى وقت او هم غابوا لاى ظرف
ناس ليهم جزء من وقتى بقى ملكهم وحاسه كمان انى باخد جزء من وقتهم عن طيب خاطر

ناس بحكى حكايتهم لوالدتى ولاصحابى......طب تعرفوا بقوا انى داوشه اصحابى بيكم؟
يعنى مثلا الاستاذ ابراهيم وشيرين انتم ياما كنتم محور احاديث بينى وبين اصحابى مقولكوش يعنى 
هههههههه
سنة بحالها وانا بكتب......


كل سنة ومدونتى بخير وديما جمعانى باللى بحبهم
:)

السبت، 17 سبتمبر، 2011

اندهش من فضلك!


*عندما يتصدر فيلمى محمد سعد وشارع الهرم شباك التذاكر
اندهش من فضلك
*لما اروح علشان اجدد الاجازة بتاعتى والاقى الموظف المختص لسه ماجاش ولا مدير المصلحة واستناهم لحد الساعه 10 ونص والاقيهم جايين بيصبحوا لسه على بعض ويقولولى استنى بقى لما نفطر انتى مستعجلة ليه؟
يبقى من حقى وحقك تندهش
*لما يحصل حوار اماامى بين اتنين موظفين فى خلال فتره انتظارى السابقه يطلب فيها  الموظف أ من الموظف ب لاسراع فى تخليص اوراق ومصلحة المواطن فلان الفلانى
يقوم الموظف ب يقولوا ماشى بس فين الشاى بتاعنا بقى ؟؟؟
وانا جنبهم وعارفين انى سامعه!!!
وكنا فى رمضااااان!!
يبقى من الواجب عليا اندهش

*لما اكون بتابع برنامج باين ولا مسلسل على التليفزيون فى قناة مصرية فضائيه
والاقى الاعلان التالى على شريط الاعلانات اللى تحت ده
الشيخة اسراء لفك  المربوط والحالات المستعصية ,تقرب الحبيب ولجلب النصيب,النتيجة مضمونة خلال ايام والاتصال للنساء فقط!!!
يبقى الحل الوحيد انى اندهش

ليه بقولك اندهش؟
لانك لو ماندهشتش ولو كان ده كله عادى ومايصدمش تبقى كارثة بجد 

الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2011

مش عارفة اسميها



للمرة الالف بدء الشجار بينهم بلا بدايه حقيقية,فهو متزوج منها من 7 سنوات ورغم ذلك لا يسطتيع ان يذكر كيف يبدء شجارهم؟!!

يعلم جيدا الاسباب ويعلم جيدا الاحداث التى تكاد تتشابه فى كل مرة .......صوتها العالى ,رفضها لكثير من طباعه,مسؤلية البيت التى يتركها كلها على عاتقها متعلل بشغله الدائم الذى يسرق كل يومه وبدون طائل ملموس

فهى تسمع عن المحاميين كل خير من فلل لشاليهات فى الساحل لسيارة للزوجة قبل الزوج احيانا
......وترى ان مايملكه من شقة جميلة بالنسبة للطبقة المتوسطة لم يبقى عليها سوى قسط واحد,او سيارة موديل العام قبل الفائت ماهم الا استهتار منه بها وببيته واطفاله .....!

حاول يشرح لها مرارا انه ليس مثل هؤلاء فهو لايقبل اى قضية لابد له ان يتاكد اولا ان قضيته عادلة وموكله مظلوم,حاول يشرح مرارا انه ليس بعبيط عندما يخصص وقت من مرافعاته بدون اجر للغلابة وان الله يعوض عليه دائما.....حاول مرارا ....ثم مع الوقت كف عن المحاولة.

فى بدايةمشاجراتهم كان دائما يحاول تهدئتها وبعد سنتين من التهدئة تعلم هو الاخر الصوت العالى وهو شئ مخالف لطباعه المعروفة لكل الناس واولهم زوجته,
وبعد سنتين اخرى اكتشف ان صراخ زوجته ماهو الا شحنة سواء صرخ امامها او حاول تهدئتها سوف تنفجر على اى حال...فقرر الانتظار حتى تخرج هى كل الشحنة ثم يبدء فى التوضيح واللوم والعتاب والذى منه...


ولكنه منذ فتره لابأس بها بدء يشعر انه منهك القوى لم يعد يستطيع ان يتشاجر او ان يهدئ او حتى ان يصمت...لم يعد يستطع ان يلوم او يعاتب...فما طائل كل ذلك؟
هل ستتوقف المشجرات؟هل سوف تهدئ تلك المرأة؟وما ذنب هذين الطفلين فى هذا الصخب الذى اصبح روتين يومى لهم
ماجدوى هذا كله وما جدوى نجاحه الملموس حتى وان كان بطئ فى عمله طالما حاله هكذا


اين هو من كل ذلك؟
عندما قرر اختيار زوجته اختارها بمقاييس ترضى الاسرة والمجتمع وهو ايضا ان امكن
ولكن هذه هى النتيجة؟فلماذا لايحب ؟هو الوسيم الذى مازال فى مرحلة الشباب لماذا لايجد امراة تسعده كما يريد؟

لماذا لايترك كل هذا وراء ظهره ويغير حياته كلها كما يريد هو ؟
وبالفعل ولدهشة الزوجة تركها فى نصف المشاجرة واخذ مفاتيح السيارة ورحل ..دون كلمة


ركبها وبدء يخطط لحياة بلا زوجة نكدية وبلا صراخ
حياه بلا موكلين ولا قضايا ولامحاكم ولا غلابة...حياة محورها هو فقط........

طيب اين يذهب الان ؟كل اصحابه من شلةزمان تزوجوا وماينفعش يروحلهم اكيد حالهم من حاله

ماعدا صديقه اشرف هو العاقل الاعذب الوحيد ......اذا سوف يذهب له ويأخذه وينطلقا على الاسكندريه ليقضيا يوم او يومين من ايام زمان....فلنجعلها اسبوع
بدء يخطط لتفاصيل الرحلة ولم يدرى كم ظل سائق لسيارته ولكنه قرر التوقف بعد ان اتم كل الخطة

وبالفعل توقف واذا بعم محمد البواب حارس العمارة التى بها مكتبه يفتح له الباب ويلتقط حقيبته
وهو يردد :صباح الخير يا استاذ احمد حضرتك اتاخرت النهاردة شوية لعله خير
         
ظل احمد ينظر له فى صمت ويكاد يصرخ مالذى حدث لخطتى وماذا جاء بى الى هنا؟؟؟؟؟؟؟؟
حاول منع عم محمد من الصعود مصححا له انه من المؤكد هناك خطئ ما فليس من المفروض ان يكون هنا
ولكنه ولدهشته وجد نفسه يقول :صباح الخير ادينى جيت ياسيدى


اسفة يا جماعة دى اول مرة اكتب حاجة زى دى وان كان هناك محاولة بيض بالعجوة لمن يذكرها منكم ماعرفش كويسه ولا لاء ولا عارفه اختارلها اسم بس بقالها فترة عماله تدور فى دماغى لحد ماصدعتنى وقرر اكتبها بقى وخلاص



الأربعاء، 7 سبتمبر، 2011

ندور ندور ....ندور



هل حاولت ان تغمض عينيك  وتفتح زراعيك وتدور...........

تدور .........تدور.............

فى محاولة منك لغربلة ما بداخلك..لترى ماذا سوف يقع وماذا سوف يبقى؟.؟

تجربه هى فريدة من نوعها تستحق التجربة:)

السبت، 3 سبتمبر، 2011

اين تذهب؟




كتير منا لما بيتخنق اوى بيحب يروح مكان معين بيحس فيه بالراحة....بيقدر يلملم نفسه تانى

حتى لو ماكنش مخنوق كفاية يروح المكان ده علشان يعيد شحن نفسه لمواجهة اعباء الحياة

وانا اقدر اقول وبكل ثقة انى امتلك مثل هذا المكان

المكان:منطقة اللسان براس البر

الزمان:وقت الغروب ومايليه يعنى ممكن تمتد لبليل

بفضل ماشيه لحد ماجيب اخره على راس اللسان بالظبط ...اقعد على الصور ورجلى ناحيه الصخور الفاصله بينه وبين الميه

هناك حيث تلتقى مياه البحر مع مياه النهر فى مشهد تتجلى فيه عظمة الخالق بكل صورها
بسم الله الرحمن الرحيم"مرج البحرين يلتقيان*بينهما برزخ لا يبغيان*فبأى الاء ربكما تكذبان"صدق الله العظيم
ضيف على كده وقت الغروب والتقاء الشمس بالمياه واحتضان المياه ليها فى سكون واستسلام غريب
بحس وقتها ان نفسى اوصل هناك......هناك عند نقطة التلاقى بينهم ......حاسة ان هناك اخر الدنيا.
ورغم الزحمة اللى بتبقى موجودة هناك لكنى مابحسش بالناس اللى حواليا

كل اللى بيبقى شاغلنى انى اتابع موج البحر المتلاطم الهايج وموج النيل الهادى الرايق وهم بيتقابلوا بتناسق عجيب كل منهم محتفظ بكيانه وكينونته  وهيبته

اد ايه منظر بديع يخطف القلب  ويغسل الهموم.

ياترى عندك مكان بترتاح فيه كده؟

الخميس، 1 سبتمبر، 2011

ببساطة


  •                        تخيل كده لو ده حلك للمشاكل ونظرتك ليها
  • ..............:)




يعنى بمعنى اخر افردها ماتكلكعهاش
اعمل اللى عليك وسيبهاعلى الله
ماتيأسش
جايز انت اللى طريقتك غلط
جايز انت اللى ماشى فى طريق واحد وناسى ان فيه تفريعات كتير ممكن تحللك الزحمة اللى دخلت نفسك فيها
ولو قفلت اوى اوى معاك اعرف ان اللى خلق مشكلتك قادر يحلها
ويجعله عامر