الخميس، 22 سبتمبر، 2011

معطف التوبة


لمتابعة الجزء السابق من المعطف ادخل    هنا







وقف "على"مزهولا ينقل عينه مابين المعطف الملقى على الارض وتلك الفتاة الصغيرة التى القاها حظها العاثر فى طريقه هو واصحابه
لقد ادهشه حقا رد فعل الفتاة ....لما خلعت المعطف ؟ثم من الواضح انه غالى الثمن فلما تخلت عنه هكذا والقته فى الشارع دون ان تنظر خلفها حتى ؟!!!!

التقط "على "المعطف واخذ ينظر اليه ........انه الخوف

نعم الخوف هو الذى جعل تلك المسكينة تلقى المعطف فهى تعلم جيدا انه غالى الثمن ولذلك القته لهم حتى تفتدى نفسها وتستطيع الهرب منهم
عندما توصل لتلك الحقيقة وجد موجه من الاحساس بالذنب تجتاحه ....كيف يستطيع ان يسبب كل هذا الرعب لاحد
كيف وصلت به الحال لهذا ...
انها قلة العمل ...نعم هى السبب فلو وجد وظيفه تشغل وقته بعد ما انهى معهد الخدمة الاجتماعيه من 3 سنوات لما اصبح الحال هكذا

3 سنوات وهو جالس على القهوة متعلم  ولكن غير معترف بشهادته,خريج ومعه شهادة تخرج ولكنها تؤهله للاشئ,فلا توجد وظيفه تحتاج لشهادته ولم يتعلم من صغره صنعه تساعده على المعيشة حتى يجد مايانسبه من عمل
وكأن الحياة توقفت به هنا لم يعلم كيف يخطو خطوة مابعد التخرج فهو لم يعد طالب ولم يصبح رجل...... 

ومر والوقت ومع مروره اصبح ناقم اكثر وغير مهتم اكثر واكثر ولسوء الحظ تقابل على نفس القهوة مع تلك الشلة ......
ولو اردنا ان نصف تلك الصحبه فلن نجد اصدق من تعبير شلة سوء.....فمنهم من له نفس ظروفه ومنهم من يزيد عليه بفقر مضجع ومنهم من مبدأه فى الحياة ان الغايه تبرر اى وسيلة
غايتنا ان نحصل على مال فى اى وسيله مشروعه ,غايتنا ان نمرح ونخرج من كبت الحياة فاى وسيله لذلك مشروعه
وها هو تحت  هذا الشعار اصبح مشروع بلطجى لابأس به يطارد فتاه صغيرة فى الشارع ويجبرها على التخلى عن معطف كهذا الله وحده اعلم ماقيمته عندها
اخذ المعطف وعاد الى بيته وهو يفكر كيف يعيده لتلك الفتاه وبذلك يكون كفر عن ذنبه وسوف يعتذر منها ايضا
هداه تفكير الى ان يعود تانى يوم ومعه المعطف وينتظر فى نفس الطريق فهى كانت ترتدى تحت المعطف ملابس مدرسية وهناك احتمال لابأس به ان يكون هذا هو طريق عودتها من المدرسة لبيتها


وبالفعل ذهب وانتظر ولكنها لم تمر ,........لم ييأس وقرر معاودة المحاولة تانى يوم فلن يكفر ذنبه بهذه السهولة
استمر على هذا الحال اسبوعيين كاملين ولا اثر لتلك الفتاة...ترى ماذا حل بها ؟
رجع الى منزله وعلق المعطف فى دولابه  فى يأس  وفى كل مرة يفتح فيها الدولاب يجد المعطف امامه يذكره بما فعله ويذكره بان الله غير راضى عن افعاله وان هذا المعطف ظل معه ليشعره بذنبه


بدأ يتقرب لله عله يغفر له خطيئته فعاد لصلاته التى انقطع عنها منذ ان تخرج عله يجد فيها  شفاء  له....... وبانتظامه فى صلاته بدأ جلوسه على القهوة يقل وبدأ التباعد بينه وبين الشله اياها


وفى يوم بعدما فرغ من صلاة العشاء وهو يسلم على من يصلى بجانبه وجده يحدثه ما اسمك ياصاحبى
قال له: "على."..فرد عليه الرجل انا ملاحظ انك دائم التردد على المسجد يا"على " ربنا يثبتك يا ابنى
ثم سأله انت بتشتغل ايه؟
ابتسم على وقاله ولا حاجة مش لاقى شغل متخرج من 4 سنين تقريبا ولسه مالقتش شغل


سكت الرجل قليل ثم قال:طب انت بتفهم فى الحسابات ؟لو ليك فيها فانامحتاج حد يمسكلى حسابات المحل عندى
على:طيب انت حتى ماتعرفنيش وانا ماليش خبرة ...فعلا عاوز تشغلنى؟
الرجل:وفيها ايه اللى مايعرفش يتعلم وانت يابنى وشك بشوش وانا ارتحتلك وده من علامات رضى ربنا عليك
على:رضا ربنا ؟ولم يتمالك نفسه وقص على الرجل ماكان يفعله انتهاء بقصة المعطف
قال له الرجل :لو عاوز رائ دى كانت اشاره من ربك علشان تفوق لان معدنك طيب..  تبرع بالمعطف لحد يكون محتاجه طالما مش لاقى صحبته  واطلب من الله الغفران دى رحمته وسعت كل شئ  وانا منتظرك بكره ان شاء الله فى العنوان الفلانى


رجع على الى بيته وهو متفائل واخرج المعطف من دولابه وذهب به  جامع ليتركه مع شيخه يعطه لمن يستحق واذ برجل عجوز ينام امام الجامع ويضع عليه قطعه من الخيش لتقيه برد المساء
فهداه تفكيره الى ان يلقى بالمعطف ليغطى به الرجل فهو محتاج لدفئه اكثر من غير
واستدار عائد لبيته وهو ينظر للسماء فى امل....امل ان يتقبله الله مره اخرى

هناك 36 تعليقًا:

ابراهيم رزق يقول...

اولا سعيد جدا بعودة الروح الى المعطف من جديد
سعيد بالنكهة الجديدة من المعطف و هو الغرض الرئيسى من الفكرة تعدد وجهات النظر كلا بفكره و منظوره المختلف
اخذتينا للواقع و حللتى مشكلة كبيرة تواجهنا و هى البطالة
و اخذتينا لنقطة شبيهة بنقطة متولى الجرجاوى و هى هل الانسان مجرم بطبعه ام هو ضحية الظروف
ايضا طاقة النور و هى التوبة
سعيد جدا بقصتك
شىء اخر بعيد عن القصة تعرفى يا نور ان الاخصائى الاجتماعى فى الغرب دوره مهم جدا فى المصانع و الشركات و المستشفيات و المدارس وظيفة مطلوبة جدا اما عندنا فأن صاحبها غالبا من طابور العاطلين
تحياتى لفكرك الجميل

جايدا العزيزي يقول...

الله عليك يا احلى بنوته

جميعنا يتوق دائما لارتداء معطف التوبه احيانا

طرح راقى جدا

شكرا يا احلى ريماس

وسامحينى على تأخيرى نور

تحياتى

haneen nidal يقول...

معطف التوبة و الصحوة من الغفلة غالي الثمن بحق

الفكرة رائعة و اسلوبك بسم الله ما شاء الله جميل جدا

تحياتي برفع القبعة

نور القمر يقول...

مساء الخير نور ..
طرح الموووضوع بجد اعجيتنى كثيير
واتمنى لك التوفيق والمدابره ,..
مع تحياتى
نور

نور القمر يقول...

مساء الخير

طرح الموووضوع بجد اعجيتنى كثيير
واتمنى لك التوفيق والمدابره ,..
مع تحياتى
نور

دعاء العطار يقول...

الله يانور رجعتينا لأيام المعطف

وجيبتيها بطريقه حلوه اوى ... المره دى المعطف مش من قيود .. المره دى المعطف رساله من السماء

فيها معانى روحانيه كتير حلوه ... لما الانسام بيبدا بس ويعمل اللى عليه ربنا بيكمله الباقى وبيحققله هدفه


تسلم ايدك يانور (:

ريري كربكه يقول...

بوست حلو اوي
تحياتي لكي عليه
سبحانالله غافر الذنب قابل التوبه
قصه اكتر من رائعه
تقبلي تعليقي ومروري ريماس

خواطري مع الحياة يقول...

ولا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا

مااحلى ان نلبس ثوب التوبة والله يغفر لنا كل اعمالنا السيئة

الله الله عليك قصة جميلة جدا سلسلة وتجذب القارئ
والمغزى منها جميل جدا
ربنا يوفقك ياروحي ويحفظك

تقبلي مروري ياقمر ^_^

شيرين سامي يقول...

نور بجد فكره رائعه أعدت المعطف بروح جديده و غيرتي كونه رمز للقيود ليصبح رمز للتوبه.
الفكره جذابه و أسلوبك سلس إستمري على الكتابه هتجدي نفسك تألقتي أكثر و أكثر.
أسعدتيني جداً يا نور بهذا الجزء غداً إن شاء الله هنشره في المدونه.

أرق تحية لأجمل بنوته

Casper يقول...

القصة جميلة ومغزاها أكثر من رائع
العرض ممتاز والفكرة راقية وطيبة

بالتوفيق دائما

Casper

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

بنوتة

انا طبعا بعتذر للتاخير

ثانية انا كنت عارف انك اسلوبك جميل في

سرد القصة

عندك ذاكرة متاملة

وحسيت بكلماتك

والاشارة الي ارسلها الله لذلك الشاب

الحتة دي بالذات واقعية جدا

تجربة جميلة

ليكي مستقبل في القصة

بس برضه مش هتنازل عن يوميات

صيدلانية

لاني حاسس انها هتبقي حاجة جميلة جدا

تحيتي يانور

محمد نبيل يقول...

إن رحلة الحياة ِشاقةٌ وطويلة ..

نمر فيها بأحداث ومواقف ..

منها ما يبعدنا عن الطريق إلى الله .. ومنها ما يقربنا منه.

وفى كل الأحوال .. وفى أثناء هذه الرحلة ..

كثيراً ما نحتاج إلى أن نتوقف .. لكى نبدأ.

قصة رائعة ما شاء الله.

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا نور
وماأجمل ذلك المعطف الذي كان رسالة من رب السماء كان معطف للتوبه والحياة الجديدة التي بدأ فيها علي من جديد "
؛؛
؛
نور
رائعة أنتِ فكرة هادفه وذو معنى
فـ رب العالمين لاينسى عباده"
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

reemaas يقول...

ابراهيم رزق

مش هكدب عليك كان فى بالى يا استاذ ابراهيم شخصيه متولى وانا بكتبها
تجربه كنت حابه اعملها جدا ومبسوطة انها على الاقل هترجع الروح لمجموعه المعطف تانى

اه ملاحظة اهمية الشهادة دى جدا برا وانا مقتنعه ان كل شركة او مجال عمل محتاج حد كده يكون دارس علم اجنماع وعلم نفس

reemaas يقول...

جايدا العزيزي

انتى منورانى ديما يا ايدى والله
ومبسوطة جدا انها عجبتك :)

reemaas يقول...

haneen nidal

اخجلتينى والله يا حنين
مبسوطة اوى اوى انها ثابت اثر فيكى
:)

reemaas يقول...

نور القمر

يسعد مساكى يا نور
كانت محاوله والحمد لله انها عجبتك
:)

reemaas يقول...

دعاء العطار

انا قريت كل سلسله المعطف والله يا دعاء وحاولت اعملها قيود بس طلعت معايا كده
هههههههههههههه
انتى كمان الجزء بتاعك فيها تحفه بجد

reemaas يقول...

ريري كربكه

منورانى ديما يا ريرى
ربنا يعفو عنا جميعا يارب

reemaas يقول...

خواطري مع الحياة

سعيدة جدا انها عجبتك يا رشا
ادينى بقول يا هادى يمكن يجى منى
هههههههههههه
منورانى ياقمر

reemaas يقول...

شيرين سامي

اولا اشكرك على فكرة مدونة المعطف دى سهله عليا انى اقرا كل الاجزاء وعرفتنى ان فيه حد غيرك انتى ومصطفى وايراهيم كتبوا فيه

ثانيا كان نفسى والله اتابع طريقه القيود بس طلعت معايا كده وماعرفتش اغير
ههههههههههههههههههه

يارب تكون بمستوى بقى قصص المعطف

reemaas يقول...

Casper

ميرسى يا اسامة
مبسوطة اوى برائيك
وماتغيبش عننا تانى كده

reemaas يقول...

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه

ربنا يخليك يا خالد
رائيك كان يهمنى كتير جدا
ومن عنيا حاضر زى ماوعدتك هنزل قريب جدا اجزاء جديدة من اليوميات

reemaas يقول...

محمد نبيل

كثيراً ما نحتاج إلى أن نتوقف .. لكى نبدأ.

عجبتنى اوى الجمله دى يا محمد
فعلا كلنا محتاجين ده

مبسوطة انها عجبتك جدا

reemaas يقول...

ريــــمــــاس

مبسوطة ياريموسه اوى ان الفكرة عجبتك

وعاوزة اقرا مشاركتك انتى كمان فى المعطف

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد

معطف من توبة !!!!

جميل أن يمتلك كل منا هذا المعطف

ليأخذ بأيدينا بعيد عن المعاصي

" وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير

لكم " فهنا كانت وقفة مع ذنب

لتكون نقطة تحول في حياته ولكن

للأفضل فعندما كان بعيد عن الله ذاق

ضنك العيش وبمجرد أن عرف طريقه

إليه أنفرجت كل أحواله ...

نص جميل وذات مغزى رائع

تحياتي وإحترامي

مصطفى سيف الدين يقول...

قصة جميلة ومعبرة
بالرغم ان المعطف لم يكن قيدا بل كان تحررا للروح من آثام اقترفها وذنوب ارتكبها
نظرة جديدة مختلفة للمعطف بقلم مختلف ونكهة مختلفة
وابداع راقي اختي العزيزة
احسنتي وامتعتينا

reemaas يقول...

ريبال بيهس

سعيدة جداااااااااا انه عجبك وانى عملت اضافه للمعطف

reemaas يقول...

مصطفى سيف الدين

انا عارفه انى لخبطلكوا تيمة القيد بس هنعمل ايه بقى هى جت كده
هههههههههههه
مبسوطة انها عجبتك يادرش

مصطفى سيف الدين يقول...

مين اللي قال كده يا ريماس انتي ملخبطيناش ولا اثرت في القصة انتي كده فتحتي افق جديد للسلسلة
واسمحيلي اكمل قصتك بعد اذنك

reemaas يقول...

مصطفى سيف الدين

اسمحلك؟
يااااااااااااااااااريت طبعا دى حاجة تفرحنى
جايز اكمل بتاعتك وراك
ههههههههههههههههه

منتظرة الجزء بتاعك

مصطفى سيف الدين يقول...

اشكرك يا نور انك صحيتي المعطف تاني وادي اللينك بتاع الجزء بتاعي اتمنى انه يعجبك
http://6eyr-elramad.blogspot.com/2011/09/blog-post_25.html

الاحلام يقول...

اتمنى نور ان تتذكرى كلماتى فى الجزء الاول وما زلت اقول موهوبه رائعه فى سرد القصص فبعد الجزء الاول راينا الروح تبوح مره اخرى بسرد رائع بسيط شيق
اتمنى من الله عز وجل ان تنتهى مشكله البطاله بين المصريين اجمعين حتى ننعم كلنا بنعمة الحياه التى قال الله سبحانه وتعالى فيها المال والبنون زينة الحياة الدنيا
تحياتى وتقديرى لكلمات الراقيه ابوداود

reemaas يقول...

الاحلام
تسلم يا ابو داود وفرحانة اوى انك مبسوط من كلماتى البسيطة
منورنى ديما

دعاء العطار يقول...

روحى شوفى ردى ع البوست اللى فات

طب انا اتعميت ومش شوفته ... مش تقوليلى ان فيه بوست نزل وانا معلقتش عليه

يلا ع هنااااااااك (:

reemaas يقول...

دعاء العطار

هههههههههههههههههههههههههههه
شوفته ياقمر
:*