الأحد، 9 نوفمبر، 2014

# صورة_تحكى

















يلومنها كثيرا على  اتباعها لقلبها رغم سذاجته.. ففى كل مرة تتبعه فيها تعود بجرح.. تكاد ان تموت .. ويمر الوقت وما تكاد تجمع  بقاياها حتى تعاود الكرة مرة اخرى!

وعندما يحاولون نصحها .. تبتسم مجيبة.. وهل ستنصحون الفراشة فى كل مرة تجذبها النار فتحترق ؟!

مهما  لومتموها او انتقدتوها .. مهما سخرتوا منها ومن سذاجتها..مهما نصحتوها..

ستظل النار تجذبها..

 وستظل تحترق..
 

ليست هناك تعليقات: