الثلاثاء، 31 مايو، 2011

كبريائى

ده او بوست ليا فى حملة التدوين كل يوم طول شهر 6 تفتكروا هقدر اكمل؟
                                      هنشوف........


                                          كبريائى
                                     _________

قابلها صدفة بعد ان تركها طويلا.........

قال:  اعذرينى لقد اصبح لى حبيبة اخرى وقلبا اخر ومستقبلا اخر
             فماذا عن حياتك انتى؟

          فأغمضت عيناها حتى تخفى دموعها ومر شريط ذكرياتهم سويا امام عينيها
          تذكرت كيف كانت بجانبه لحظة بلحظة بأوقات حزنه قبل فرحه
          بلحظات يأسه قبل نجاحه
          كيف رفضت كل رجال  العالم من اجل ان تظل معه.......ومازالت تعشقه بصدق

         استجمعت قواها وقررت الحفاظ على بقايا كبريائها ونظرت اليه بكل ابتسامة

وقالت: اعذرنى سيدى وهل اعرفك؟؟!!!!

هناك 10 تعليقات:

سواح في ملك الله- يقول...

اكيد انها لم تعرفه
فلو كانت تعرفه مارتبطت به منذ البداية
لانها كانت ستتوقع هذه النهاية الماساوية
تحيتي يانور

reemaas يقول...

تسلم يا خالد ماهى صعب تفكر فى ده وجايز مش ده اللى شاغلها اد مشاعرها هى اللى لاهى راضية تنتهى ولا راضيه حتى تتغير

مصطفى سيف يقول...

قابلته صدفة فاكتشفت ان حياتها كانت معه مجرد صدفة لم تلبث ان انتهت صدفة
بالرغم ان حياتيهما معا انتهت قبل ذلك اللقاء الا انها شعرت بجرح عميق كانت تظنه سيظل مثلها على العهد لكنه آثر ان يحيا حياته بينما هي عاشت على ذكرياته
هي لم تعرفه بقدر انها لم تعرف نفسها هي من قررت الحياة على اشلائها
كبريائها كان اجدر ان توجهه لقلبها فتقتله حين قرر ان يحيا على الذكريات
جميل البوست وربنا يعينك ويوفقك وتكملي البوست اليومي
تحياتي ليكي

reemaas يقول...

مش عارفه حسانى ههنج منكم فى النص يا مصطفى على فكرة
ربنا يستر

شيرين سامي يقول...

تُحفه مش قادره أقول حاجه بجد تُحفه
أعشق كبرياء الأنثى
تحياتي لأجمل بنوته

موناليزا يقول...

وجون وجون وجووووون:)
ردها رائع

reemaas يقول...

تسلميلى ياشرين ربنا يخليكى

reemaas يقول...

ده اقل واجب يعنى يا موناليزا هههههههههه

الاحلام يقول...

جميل ما سطره قلمك مع دعائى لتكلمة المشوار تقبلى تحياتى الاحــــــــــلام

reemaas يقول...

الاحلام


تسلم ربنا يخليك