الخميس، 25 مايو، 2017

# العجز

أخاف كثيرا من الشعور بالعجز .. من أن أقف مكانى مكبلة لا أستطيع الحركة ،لا استطيع التقدم ولا التراجع ولا التصرف ولا المنع.. فقط اقف مكانى أنظر لما يحدث والمرار يمﻷنى تاركة المشهد لغيرى ينهيه،يشوهه،يقتل أحلامى به ،ويتركنى مع نتائج لا مفر من مواجهتها ولا يد لى بها
اخاف كثيرا أن أرى حلمى امامى وقد قيدت وسلب منى حق تحقيقه أو الاقتراب منه .. انه العجز
أخاف كثيرا واغضب أيضا عندما أرى حبيب او صديق فى ضيقة وكل السبل للحل مغلقة ،أراه يتألم وما باليد حيلة .. انه العجز

اخاف كثيرا ان تحدث مشكلة ما بينى وبين من أحب ولا استطيع التصرف فلقد كسر ما كسر ويصيبنى الشك دائما فى امكان عودة المياه الى مجاريها .. اخاف خسارتهم.. انه العجز

أخاف كثيرا ان لا استطيع ان ارفع صوتى برأي لانى اخاف ان اغضب من احب ،اشعر بالضيق من صمتى ومن تقبلى ما أرفض ..انه العجز
اخاف كثيرا من عدم قدرتى على تطبيق افكارى وارأى فى عملى بسبب تدخل من يملكون الامر فى شكل وسايط او اوامر عليا رغم انه شئ يخصنى انا ولكنها ستكون حربا انا فى غنى عنها .. انه العجز
اخاف كثير من ضيق الحال الذى يفرض عليك التخلى عن الاحلام ومواجهة واقع غريب لم يرد لك فى بال.. انه العجز

شعور يولد احباط وغضب ليس له حدود

ليست هناك تعليقات: