الأربعاء، 6 يناير، 2016

عنها 49






قلت لها يجب أن تخرجى ما بداخلك, فابتسامة السخرية ونظرة البؤس واليأس التى تحملها عيناكى ليست كافية أبدا للتنفيس عن كبتك..
ما رأيك لو تكتبين ما بداخلك على الورق, هى طريقة من طرق الفضفضة تحفظ لكى أسرار بيتك ومشاكلك معه ؟
قالت..
ورق؟!.. وما العمل ان وقعت ورقة ما بيد زوجى,كيف أفسرله رأيى به وبطريقة تفكيره؟
كيف سوف أشرح له إحتياجاتى العاطفيه منه على سبيل المثال؟
كيف سيتقبل إحباطاتى وصدماتى به؟
كيف سوف ننظر فى أعين بعضنا البعض بعدها؟!
صدقينى لا أمل من هذا.. من الافضل ان يظل كل منا بعالمه ويتعايش مع الاخر كما تقتضى العادات هكذا إرتضينا حياتنا أعتقد اننا سوف نكملها على نفس الوتيرة إلى ما شاء الله.

قلت لها :هذه ليست حياة!

ابتسمت لى نفس الابتسامة المليئة بالمفردات!

هناك تعليق واحد:

مكتب خـدم يقول...

its really nice post, good work.