الخميس، 17 سبتمبر، 2015

#انجاز







أخيرا انتهيت من مسلسل ونيس بأجزائه الثمانية

اخدت فيها اكتر من سنة اولا لاسباب خاصة بيا انا وثانيا وهو الاهم.. لانه مسلسل ممتع لايمتلك احداث متلاحقة تجعلك تلهث حتى تعرف نهايته..
لا ده مسلسل فكرة .. والفكرة لاتنتهى .. 
ليس مسلسل يمثل قصة من الحياة..
انما مسلسل يشكل حياة بأكملها.. 
حياة قايمة على القيم والمبادئ والاحترام والحب بصورة بسيطة تتخذ منهم اسلحة تواجه بها متغيرات الحياة وضغوطها..
شخوصه ليست مجرد شخصيات تؤدى دور ..لكنها شخصيات  تُشعرك انك عايش معاها تعرفها ومريت بكل مراحلها وافكارها..
ولمن كان يتابع المسلسل من عام 94 فى شخصيات كبرت معاها ووصلت معاك لواقع عايشه بقالك اكتر من عشرين سنة..
فكرة الاجزاء اللى على مدار سنين دى خلقت اجيال احترموا الفكرة  وارتبطوا بيها

ونيس: ذلك الرجل الذى لاتتعامل معه كأنه بطل عمل والسلام.. دى شخصية بكل افكارها ومبادئها وأخطائها وافراحها.. شخصية تتمنى انها تكون احد افراد عائلتك او احد اصحابك لتأخذ منه تلك الطاقة الايجابية التى يتمتع بها
انه مواطن ايجابى.. ابن ايجابى.. زوج ايجابى.. اب ايجابى.. جد ايجابى.. جار ايجابى.. صديق ايجابى
 انه انسان ايجابى

هذه اليوميات المجسدة جعلتنى اقف عند كثيرمن المواقف بها.. اوحتلى بكثير من الافكار وكثير من التدوينات بل اوحتلى بفكرة اليوميات نفسها واهميتها لنفسى واولادى فيما بعد

مجموعة من المبادئ مجسدة ة..التجارب الانسانية التى تجعلك فخور انها بمكتبتك وانك شاهدتها وقت ما ولم تضيع دقيقة من عمرك وانت تشاهدها بالعكس
انت كسبت

هناك تعليقان (2):

Gamal Abu El-ezz يقول...

أنا تابعت منه حوالى 4 أجزاء ويمكن أقل وشوفت بعض حلقه لما بقى جد بعد وفاة سعاد نصر الله يرحمها وبصراحة عجبنى فى المسلسل إنه إزاى فى تربية أحفادة لم يتبع نفس اسلوب تربية أولاده نظرا لإختلاف العصر وإن كانت القيم والمبادئ ثابته رغم إختلاف الأسلوب
تدوينة جميلة ورائعه بروعة مدونتها

P A S H A يقول...

8 أجزاء؟؟

عملهم إمتى دول؟؟

أنا ما شفتش غير حلقين تلاتة بالكتير من الجزء الأول!! والكلام ده كان من مدة!!

على كده أنا ما شفتش تليفزيون من إمتى؟؟

(يجلس بعيداً ليتذكر)